Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

المانيا وبنك التنمية الاسلامي يدعمان مستشفى أوغستا فكتوريا في القدس

المانيا وبنك التنمية الاسلامي يدعمان مستشفى أوغستا فكتوريا في القدس

المانيا وبنك التنمية الاسلامي يدعمان مستشفى أوغستا فكتوريا في القدس, © Badia Bajjali-Lutheran World Federation

04.07.2018 - مقال

قريباً سيستطيع مرضى السرطان في الاراضي الفلسطينية الاستفادة من اجهزة التشخيص الجديدة والمتطورة والتي تمولها كل من المانيا وبنك التنمية الاسلامي. فبرعاية السيد بيتر بيرفيرث ممثل جمهورية المانيا الاتحادية في الأراضي الفلسطينية والسيد هاني أبو دياب، المستشار الخاص لبنك التنمية الاسلامي، جرى تسليم جهاز التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني والمحوسب (PET/CT) والذي سيمكن من تشخيص السرطان بطريقة متطورة. وقد استلم الجهاز المدير العام لمستشفى أوغستا فكتوريا في القدس الشرقية السيد وليد نمور وممثلة الاتحاد اللوثري العالمي السيدة باولينا بارهيالا.
هذا واشاد السيد بيتر بيرفيرث بالعمل الهام والقيم الذي يقوم به مستشفى أغوستا فكتوريا وذلك بتقديمه علاجات طبية متخصصة ونموذجية للفلسطينيين من كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث قال: "أنني سعيد بتسليم جهاز التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني والمحوسب (PET/CT) فمن خلال هذا الجهاز المتخصص الجديد سيستطيع المستشفى توسيع برامج التشخيص بشكل كبير وبذلك مساعدة مرضى السرطان الى جانب تحسين الوقاية من هذا المرض. ومن هنا فأن المانيا سعيدة جداً بالمساهمة في تعزيز عمل القطاع الصحي الفلسطيني."

يعتبر مستشفى أوغستا فكتوريا والذي يديره الاتحاد اللوثري العالمي المستشفى الأول والوحيد الذي يوفر علاجات متخصصة وتحديداً لمرضى السرطان في الاراضي الفلسطينية. ويجري علاج حوالي 1800 مريض سنوياً.
ويعتبر نظام (PET/CT)، والذي يجمع ما بين التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) والتصوير المقطعي المحوسب بالأشعة السينية (CT)، ليس فقط قادراً على تحديد أماكن الأورام بالضبط أنما يعطي أيضا بيانات حول خصائص الورم. وقد قدمت المانيا 1.2 مليون دولار من أجل الحصول على جهاز التشخيص الهام هذا، كما وقدم البنك الاسلامي للتنمية حوالي 400 الف دولار.

إلى أعلى الصفحة